ReadSpeaker Send Email
تطوير 155 محطة على الطرق الإقليمية

​أكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية تطوير أكثر من 155 محطة على مستوى المملكة وأكثر من 30 % من المحطات المطلوبة على الطرق ذات الأولوية، وذلك من خلال برنامج تحسين محطات الوقود على الطرق الإقليمية الذي أعدته وتطبقه حالياً بالتعاون مع بعض الجهات الحكومية، إنفاذاً للتوجيهات السامية الكريمة وتماشياً مع أهداف برنامج التحول الوطني، مشيرة إلى أن البرنامج يستهدف تطوير أكبر عدد من المحطات القائمة على الطرق الإقليمية والبالغ عددها (1219) محطة، وذلك لإيجاد بيئة تنافسية بين الشركات لتقديم أفضل الخدمات في محطات الوقود.


وأوضحت "الشؤون البلدية والقروية أن برنامج تحسين محطات الوقود على الطرق الإقليمية يستهدف المواطن بالدرجة الأولى سواء كان مستفيداً أو مستثمراً، من خلال القضاء على التستر التجاري في هذا المجال عن طريق تشغيل وإدارة محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية من خلال شركات مؤهلة من قبل الوزارة، يتوفر بها الإدارات المختصة في الرقابة والجودة والمتابعة المباشرة لأعمال التشغيل داخل المحطة، بالإضافة إلى تدريب العمالة على تقديم الخدمات داخل المحطة، كما يسهم في توفير فرص عمل للسعوديين، حيث تقوم الشركات المشغلة (المؤهلة من قبل الوزارة) بتوفير فرص عمل مناسبة للسعوديين داخل محطات الوقود من خلال المتابعة والإشراف وإدارة المحطة أو تقديم الخدمات داخل المحطة مع توفير البيئة المناسبة للعمل.


وأوضحت "الشؤون البلدية والقروية" أن هذا البرنامج سيحقق أهداف رؤية المملكة وبرامجها التنفيذية حيث سيجعل للمحطات علامات جودة شبيهة بتصنيف النجوم للفنادق، كما سيسهم في زيادة الاستثمارات الوطنية في القطاع وإتاحة الفرصة للاستثمارات الأجنبية الدخول لسوق المحطات على الطرق السريعة، حيث تم تأهيل ثلاث شركات خليجية (شركة أدنوك، شركة أينوك، شركة النفط العمانية) لإدارة وتشغيل وصيانة محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية بالمملكة، إضافة إلى ذلك فإن هناك شركات أجنبية متخصصة تدرس الدخول للسوق السعودي والاستثمار في قطاع محطات الوقود.


وتضمنت اشتراطات الوزارة لإقامة محطات الوقود ومراكز الخدمة التقيد بالاشـتراطات المعمارية والإنشائية والكهربائية والصحية والميكانيكية والأمنية، ومراعاة متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة في تصميم منشآت المحطة والاستراحة، وتوفير دورتي مياه خاصة بالرجال وأخرى خاصة بالنساء مزودة بمصدر لمياه الشرب، وكذلك توفير مصليين للنساء والرجال، إضافة للعناية بالنظافة العامة في جميع مرافق المحطة، وتأمين حاويات في مواقع مناسبة لجمع النفايات والمخلفات والعمل على التخلص منها أولاً بأول، وبطريقة صحية وسليمة تراعي الاشتراطات البيئية والصحية، مع مراعاة التقيد بشروط السلامة والوقاية ومكافحة الحريق، والحرص على تدريب العاملين على مواجهة الحوادث المحتملة.

24/10/1439 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 24/10/1439 09:18 ص