ReadSpeaker Send Email
معالجة 17 مظهراً من مظاهر التشوه البصري في مدن المملكة

​بتوجيهات من وزير الشؤون البلدية والقروية م. عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، تواصل جميع الأمانات والبلديات بمختلف مناطق ومحافظات ومدن المملكة، جهودها المكثفة لتنفيذ مبادرة وحملة «معالجة مظاهر التشوّه البصري» التي أطلقتها الوزارة مؤخراً لمعالجة 17 مظهراً من مظاهر التشوّه البصري في كافة مدن المملكة.


وأكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية حرصها على متابعة سير العمل وإنجاز المبادرات التي تم إطلاقها عبر برنامج «مدينتي 2018» الذي يتبناه القطاع البلدي ضمن برنامج التحول البلدي المنبثق من رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، الذي يعنى بالارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في مدن المملكة، وتحسين المشهد الحضري وجودة الحياة في مدن المملكة.


وأوضحت أن مبادرة معالجة التشوه البصري المكثفة تهدف إلى تحسين المشهد الحضري لمدن المملكة، عبر معالجة 17 مظهراً مسبباً للتشوه البصري، أبرزها إزالة اللوحات الدعائية المخالفة والكتابات والملصقات المشوهة للمظهر العام، ومعالجة وضع الباعة الجائلين، وإزالة المظلات وهناجر المواقف الموجودة في الأراضي الفضاء داخل الأحياء، إلى جانب إزالة مخلفات البناء والهدم من الأراضي الفضاء، والنظافة بشكل عام.


وأضافت الشؤون البلدية والقروية أن المبادرة تتضمن كذلك إزالة السيارات التالفة والمهملة من الشوارع والميادين العامة، وإصلاح حفر الشوارع والأرصفة المتهالكة وطلاء خطوط الطرق، وإصلاح أعمدة الإنارة ودراسة الضوابط والمعايير الخاصة بالأنشطة الخدمية، فضلاً عن إزالة الاستراحات وأحواش الماشية والصناديق والعشش والمخيمات المنتشرة عشوائياً على مداخل المدن.


وأكدت الوزارة أن الفرق الميدانية التابعة للأمانات تتابع العمل الحثيث للمحافظة علي المكتسبات عن طريق رصد المخالفات بصورة مستمرة وإزالتها أولاً بأول، نظراً لما تسببه من تشوه بصري للأحياء والشوارع، لافتة إلى أن المبادرة ستسهم في تعزيز الوعي والسلوك الحضاري بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة ومعالجة التشوه البصري بجميع مناطق المملكة.


ودعت وزارة الشؤون البلدية والقروية المواطنين والمقيمين إلى التعاون معها لتحقيق أهداف المبادرة من خلال الإبلاغ عن المخالفين والمتسببين بالتشوهات البصرية، عبر تطبيقات الأمانات الخاصة أو عبر رقم البلاغات 940.

15/11/1439 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 16/11/1439 01:13 م