ReadSpeaker Send Email
تعدّيات في الرياض.. استراحات في مجاري سيول ومبـانٍ عشوائيـة على أراضي مساجـد وحـدائـق!

​تُمثل حالات التعدي على الأراضي الحكومية واستخدامها لأغراض غير التي خُصصت لها أمراً مرفوضاً وفقاً للأنظمة وفي العرف المجتمعي، وحق لا بد أن يسترد إلى نصابه.. هذا النهج وإن كان مرفوضاً أصلاً إلا أن حالات تعدٍ على أراضٍ مملوكة لجهات حكومية -على اختلافها- تم التعامل معها بحزم ومن منطلق تطبيق الأنظمة.


وأكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أن التعدي على المرافق الحكومية يُعد جريمة ويجب أن تُوقف بشكل جيد وسريع وبقوة، موضحاً أن العمل متواصل على ذلك.


    فرق الأمانة تطلق حملة واسعة لإزالة التعدّيات وتطهير الأراضي من المخالفات


وأشار سموه إلى أنه يتابع جهود أمانة منطقة الرياض في أعمال الإزالة للتعديات، مشيداً بأعمال لجان إزالة التعديات قائلاً: إنها تعمل بجد واجتهاد في كافة الأحياء وهذا أمر واضح، لافتا سموه أن هذا حق من حقوق هذه الدولة وحق من حقوق مرافقها أن تُزال كافة التعديات عليها؛ حيث تم التحذير والإنذار للمخالفين إن لم يتحركوا من تلقاء أنفسهم فسيتم التحرك بقوة لإجبار كل من يحاول أن يبقي هذه الأمور على هذا الشكل فلا يمكن أن نقبلها أبداً.


وفي العاصمة الرياض تعمل أمانة منطقة الرياض على التصدي لأي تعديات على أراضٍ مخصصة لمرافق عامة وتم التعدي عليها والاستفادة منها بطرق غير نظامية.


وشددت الأمانة على أهمية تعاون المواطنين والمقيمين مع الأمانة باتباع الأنظمة والاشتراطات البلدية وأنهم عين الأمانة بالتبليغ عن أي ملاحظات من خلال الاتصال على مركز طوارئ الأمانة (940).


وأكدت الأمانة بأن حملاتها مستمرة حفاظاً على الأراضي الحكومية والمرافق العامة والعشوائيات وأنها لن تسمح بأي تعديات وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة.


وكانت أمانة منطقة الرياض وضمن جهودها المتواصلة للتصدي لحالات التعديات وتطبيق الأنظمة بحق المخالفين قد أزالت العديد من التعديات من أبرزها إزالة تعدٍ على أرض مخصصة لمسجد وسكن إمام ومؤذن بحي اليرموك؛ حيث أقام أحد الأشخاص استراحة بها وهي خالية من السكان ومهجورة، وأزالت الأمانة متمثلة في بلدية الشفاء تعدٍ على مرافق حكومية عبارة عن مباسط مواد بناء ومبانٍ على ضفاف وادي حنيفة بحي المصانع، كما أزالت لجنة مراقبة الأراضي بالأمانة العشوائيات الواقعة شرق حي البرية بطريق الخرج الجديد.


كما قامت أمانة منطقة الرياض بإزالة التعديات والأحواش الواقعة في حرم وادي السلي وتسليمها للمشرف على مشروع وادي السلي خالية من أي عشوائيات، وأزالت بلدية النسيم تعدياً على مرفق مخصص كحديقة بحي الريان، وذلك بالتنسيق مع لجنة إزالة التعديات بالأمانة؛ حيث أزالت الإحداثات المقامة على الموقع المخصص كحديقة.


وأزالت بلدية الروضة تعدياً على أرض فضاء حكومية بحي الرمال مخصصة لبناء سكن للإمام والمؤذن بجوار مسجد حيث قام أحدهم بوضع سور وبداخله خيمة في الجزء المخصص كسكن للمؤذن، وقام قسم المرقبة بالبلدية ولجنة إزالة التعديات بالأمانة بإزالة التعدي.


وواصلت بلدية الروضة أعمال إزالة التعديات؛ حيث أزالت البلدية وضمن حرم وادي السلي في حي القادسية استراحتين في مجرى الوادي جراء أعمال تعدٍ على الوادي، كما تمت إزالة تعدٍ على أرض مخصصة لمسجد وسكن إمام ومؤذن بحي اليرموك؛ حيث أقام أحد الأسخاص استراحة بها وهي خالية من السكان ومهجورة.


وأزالت بلدية الشفاء تعديا على مرافق حكومية عبارة عن مباسط مواد بناء ومبانٍ على ضفاف وادي حنيفة بحي المصانع، فيما أزالت بلدية عرقة تعدياً على حديقة على حمى الوادي عبارة عن بوابة وشبك من قبل أحد المخالفين في حي ظهرة لبن.


كما تمت إزالة 48 موقع حجز مواقف عامة أمام العمائر وتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات على جميع المخالفين، وذلك في حملة أكدت الأمانة استمرارها للقضاء على المتعدين على حجز المواقف العامة حيث إنها مخصصة للجميع.


11/03/1439 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 11/03/1439 11:29 ص