ReadSpeaker Send Email
بحث سبل مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة بالفعاليات والمناسبات

نظم المجلس البلدي لمدينة الرياض ورشة عمل بعنوان "واقع مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في الفعاليات والمناسبات"، وذلك في إطار الاهتمام المتزايد الذي يوليه المجلس لقضايا تلك الشريحة من المجتمع من خلال برامج خطته التشغيلية للعام الحالي.


وشارك بورشة العمل أمانة منطقة الرياض، والهيئة العامة للرياضة، والهيئة العامة للترفيه، والهيئة العامة للثقافة، وهيئة الأشخاص ذوي الإعاقة، وجمعية الإعاقة الحركية "كبار" والجمعية السعودية للأطفال المعوقين، ومؤسسة الأميرة العنود الخيرية، وعدد من المختصين.

واستعرض المشاركون تجربة الجمعية السعودية للأطفال المعوقين عند تنظيمها للمهرجان الوطني الترفيهي، كما ناقشت ورشة العمل استطلاعاً أعدته لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة في بلدي الرياض، وأظهر ضعف مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في الفعاليات والمناسبات، لتصل إلى 20 % فقط من العينة التي شملتها الدراسة، مرجعاً أسباب تدني نسبة المشاركة إلى صعوبة الوصول للفعاليات، وضعف الإعلان عنها، وعدم ملاءمتها لاحتياجاتهم.

وبعد دراسة مختلف أوجه التحديات الحالية والاستماع إلى مقترحات المشاركين، خرجت ورشة العمل بعدد من التوصيات، ومن أبرزها: توحيد الجهود بين الجهات المعنية لتفعيل مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في المناسبات المختلفة، ودمج الفئة المستهدفة وتمكينها من خلال مشاركتهم الاجتماعية، ومعالجة الثقافة العامة من خلال التعريف بحقوق تلك الشريحة من المجتمع واحتياجاتها.

كما أوصت ورشة العمل بجدولة ودمج فعاليات ذوي الاحتياجات الخاصة مع الفعاليات العامة، والتنسيق بين الجهات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة عند تنظيم الفعاليات، إضافة إلى تسهيل وصول الفئة المستهدفة للفعاليات مكانياً وإلكترونياً، ومشاركة المختصين والمهتمين بقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة، والأشخاص ذوي الإعاقة في تنظيم الفعاليات وإلزام المنظمين بذلك.

الجدير بالذكر أن مؤسسة الأميرة العنود أعلنت أثناء الورشة عن مبادرتها لجعل جميع مقراتها وأبراجها ومساجدها ملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة، علاوة على ما تقدمه في سبيل تمكين ذوي الإعاقة في مجالات عدة .

23/05/1440 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 23/05/1440 09:26 ص