ReadSpeaker Send Email
بلدي الرياض يناقش احتياجات الأحياء مع شركة الكهرباء

​التقى المجلس البلدي لأمانة منطقة الرياض ضمن برنامج زياراته للجهات الحكومية بمسؤولي الشركة السعودية للكهرباء،


حيث كان في استقبالهم م. عبدالله بن عبدالمحسن الماضي، رئيس القطاع الأوسط للتوزيع وخدمات المشتركين.

وجاء اللقاء بهدف نقل تطلعات ومطالب المواطنين وتطوير الخدمات البلدية المقدمة لهم.

 في بداية اللقاء رحب المهندس م. خالد القنون نائب الرئيس التنفيذي للتوزيع وخدمات المشتركين بشركة الكهرباء بوفد المجلس البلدي، مؤكداً على ضرورة التعاون بين الطرفين.

 وأكد خالد العريدي رئيس بلدي الرياض، على أهمية التنسيق بين المجلس وشركة الكهرباء من أجل إيصال مطالب المواطنين في مختلف أحياء العاصمة، مشيراً إلى دور المجلس الذي يمثل حلقة الوصل بين المواطنين والجهات المعنية لنقل مطالبهم والرفع باحتياجات الأحياء.

وثمن رئيس المجلس البلدي جهود شركة الكهرباء الدائمة لتطوير الخدمات والسعي لتلبية احتياجات المواطنين في مختلف أحياء العاصمة.

وناقش الطرفان أولوية إدخال خدمات الكهرباء لمخططات المنح كمثال (مخطط عريض، ومخطط 3020 بنمار، ومخططات الشرق والنرجس بالشمال، وأوصى المجتمعون بالرفع المشترك للجهات المعنية بهدف تأمين الاعتمادات المالية وإعطاء الأولوية لمخططات المنح.

كذلك تطرق اللقاء إلى عدد من الملاحظات شملت إعاقة بعض أبراج الكهرباء لعدد من الطرق مثل طريق الياقوت وطريق الخرج - الحائر، وطريق الكرامة، وقرب طريق نجم الدين غرب الرياض، بجانب مناقشة أهمية تحويل أعمدة الكهرباء العلوية في شارع بن علقمة بالرمال، وحي الغنامية إلى خطوط تحت الأرض لتحسين المشهد الحضري.

كما استعرض اللقاء أعطال المحطات وصيانتها في عدد من الأحياء مثل القادسية والرمال وغيرها، وذلك لتفادي الانقطاعات المتكررة للكهرباء، إضافة إلى مشكلة عدم إيصال الخدمة الكهربائية للتشاليح وحظائر الإبل والماشية بالحائر، وعدد من المشكلات الواردة من المواطنين في بعض الأحياء مثل العزيزية، والنسيم، والنظيم، وحي العارض، والرمال، وغيرها.

وحول سبل تفعيل الخدمات في بعض المخططات، أبدت شركة الكهرباء استعدادها لعقد اجتماع مشترك مع المجلس البلدي ومكتب تنسيق مشروعات المدينة لتفعيل التنسيق العالي مع الأمانة في مشروعاتها المستقبلية، وأكد مسؤولو الشركة أن إدخال الكهرباء للاستراحات يتم بناء على فسح الأمانة في عدد من الوحدات المنصوص عليها، وأن فصل الخدمة على المخالفين من اختصاص الحاكم الإداري، وأمين المنطقة. وأوصى المشاركون بضرورة تهيئة مواقع الخدمات في مكاتب شركة الكهرباء، وتطوير مركز الاتصال لاستقبال الشكاوى الواردة من ذوي الاحتياجات الخاصة بمختلف فئاتهم، بجانب الإسراع في معالجة بعض الحالات الحرجة كأعمدة الكهرباء الممتدة على طريق الغنامية، وبرج الكهرباء في طريق الخرج - الحائر لفتح الطريق أمام مرتاديه.
17/03/1440 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 17/03/1440 08:35 ص