ReadSpeaker Send Email
بلدي الرياض يطلق جائزة التميز البلدي ويدشّن شعاره الجديد

​أطلق معالي أمين منطقة الرياض المهندس طارق الفارس، ورئيس المجلس البلدي لمدينة الرياض الأستاذ خالد العريدي أمس جائزة التميز البلدي، وذلك في إطار مشاركة أمين الرياض باللقاء الدوري للمجلس البلدي.


وأكد رئيس بلدي الرياض أهمية التكامل بين المجلس البلدي والأمانة، مشيراً إلى أن هذا اللقاء هو الثالث خلال الدورة الحالية بين المجلس وأمين الرياض.


وشاهد الجميع عرضاً مرئياً للتعريف بالجائزة، والتي بدأت فعالياتها اعتباراً من أول شعبان، حسب الجدول الزمني المحدد لها في الخطة التشغيلية لمرتكزات المجلس، لتحقيق التنافس الفعّال بين مديري الإدارات، ورؤساء البلديات، وموظفي الأمانة. كما تم إدراج جائزة المواطن البلدي، كأحد الفروع الرئيسة لجائزة التميز البلدي، والتي تهدف إلى تكريم المواطنين الفاعلين والمشاركين في تحسين الخدمات والعمل البلدي وفقاً لمجموعة من المعايير المحددة لذلك، ثم تم تدشين برنامج أصدقاء المجلس البلدي، الذي يهدف إلى إدخال المواطنين كشركاء للمجلس والأمانة في دائرة الرقابة على الأعمال البلدية، تفعيلاً للمرتكز الثامن في الخطة التشغيلية للمجلس، والذي يهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية، وإشراك المواطنين في العمل البلدي من خلال حزمة من البرامج الخدمية والرقابية على الخدمات البلدية.


وأطلق المجلس البلدي هويته الجديدة، الذي يحمل دلالات متنوعة. ويشمل الشعار الجديد صورة «المصمك» في إشارة إلى العاصمة الرياض، وللتاريخ القديم للمجلس البلدي منذ عهد الملك سعود - رحمه الله -، وترمز «النخلة» إلى العطاء المثمر، و»السيفان» إلى الطبيعة الرسمية للمجلس، كما ترمز «القبة» الموجودة أسفل التصميم إلى دور المجلس الرقابي.


تلا ذلك فتح باب النقاش حول سبل تحسين المشهد الحضري وإزالة مظاهر التلوث البصري، وهي القضية الرئيسة المطروحة خلال اللقاء، وذلك بعد استعراض المهندس خلف الدلبحي مدير إدارة الدراسات والتصاميم بأمانة الرياض، لتقرير تضمن أبعاد القضية محل النقاش.


وأكد معالي أمين الرياض أن الأمانة بدأت الحملة منذ بداية هذا العام، مبيناً أن التقرير الذي جرى استعراضه هو التقرير ربع السنوي لأعمال البلديات الفرعية في أنحاء الرياض، لافتاً إلى أن الحملات ستستمر لتحسين المشهد الحضري وإزالة مظاهر التلوث البصري خلال الفترة القادمة، بمتابعة مباشرة منه شخصياً، وكذلك من الإدارات المختلفة بالأمانة.


وكرّم رئيس المجلس البلدي ومعالي أمين منطقة الرياض، المواطنين المتفاعلين مع الخدمات البلدية بالدائرة الثانية شرق الرياض، وذلك وفقاً لعدد من المعايير التي تستند عليها الجائزة.


ثم قدّم المهندس عبدالرحمن بن جبر مدير إدارة الوقاية الصحية بصحة البيئة، تقريراً حول مشكلة كثرة انتشار البعوض وسبل مكافحتها، بعد أن طالب المجلس البلدي إدارة صحة البيئة بتقديم تقرير مفصّل عن المشكلة على أثر الشكاوى المتكررة التي وردت من المواطنين بهذا الخصوص، يشمل وسائل منع تكاثر ونمو البعوض، وبرنامج مكافحة انتشارها، والميزانية المخصصة للبرنامج خلال الخمس السنوات الماضية، مع توضيح المخصص المالي لكل سنة، وآلية إدارة العمل في مكافحة البعوض، والجدول الزمني لمكافحته في أحياء مدينة الرياض بالكامل، وذلك لمعرفة كيفية معالجة مشكلة انتشار البعوض وتحديد سبل مكافحتها ومعالجة المشكلة.


بدوره أكد العريدي أهمية تقديم لجان المجلس تقاريرها ربع السنوية خلال اللقاء القادم، للتعرّف على نسب الإنجاز، ومدى تحقيق البرامج المعتمدة في خطط اللجان، وفقاً للبرنامج الزمني المحدد لها.

03/08/1439 جريدة الجزيرة
أخر تاريخ للتعديل: 03/08/1439 10:40 ص