ReadSpeaker Send Email
دراسة تجارب «حي بلا حاويات» لمعالجة التشوة البصري

​شرعت وزارة الشؤون البلدية والقروية أخيراً في تحسين المشهد الحضري، ومعالجة التشوه البصري من خلال اعتماد حلول سريعة ضمن بعض التجارب التي تجريها الأمانات تحت مسمى «حي بلا حاويات»، حيث بدأت في درس، ومناقشة التجربة التي أطلقت بشكل تجريبي في كل من مدينة الرياض، ومنطقة مكة المكرمة، ومنطقة المدينة المنورة، إضافة إلى مدينة جدة.


ويعمل المختصون في وزارة الشؤون البلدية والقروية على الاستفادة من الدروس، والتجارب السابقة، أو القائمة في مجال «حي بلا حاويات»، إضافة إلى درس الإيجابيات، والسلبيات، والكلفة المالية، والتشغيلية، وغيرها من الأمور الأخرى.

وأكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية أن هذه التجربة التي أطلقت سيكون لها دور كبير في تحسين، ومعالجة التشوه البصري، والذي تسببه انتشار الحاويات في الشوارع.

وأضافت أن التجربة ستعمل أيضاً على الحد من الأضرار البيئية، والصحية الناتجة عن انتشار الحشرات، والبعوض، مشيرة إلى أن الهدف من هذه المبادرة هو استبدال الحاويات المنتشرة بالشوارع بحاويات يتم وضعها داخل المنازل لتعزيز مبدأ الفرز للنفايات من المصدر.

وسبق أن أعلنت أمانة منطقة الرياض، في البدء في استخدام الحاويات الجديدة بحي الواحة، وذلك ضمن المرحلة الأولى لمبادرة «حي بلا حاويات»، حيث أكد أنه ستتم إزالة الحاويات القديمة من الشوارع بعد أن تم توزيع الحاويات السوداء، والخضراء على سكان الحي.

ونشرت الأمانة صورة توضيحية لجدول مواعيد إخراج حاويات النفايات من المنازل، وجمعها على مدار الأسبوع، وتهدف المبادرة إلى رفع حاويات النفايات من الطرق والشوارع لتحسين المشهد البصري والوجه الحضاري لمدينة الرياض، والتخلص من الروائح الكريهة والحدّ من عبث القطط بحاويات النفايات.

يذكر أن أبرز عوامل نجاح تجربة حي بلا حاويات تتمثل في تعريف السكان بأهداف البرنامج، والتزامهم بتوقيتات إخراج النفايات، وارتفاع درجة الثقافة والوعي، إلى جانب تنظيم الحي واكتمال البنية التحتية به.
29/02/1440 جريدة الرياض
أخر تاريخ للتعديل: 29/02/1440 09:58 ص